ثقافة وفن

ماحقيقة خبر وفاتة “الزعيم”؟

تكاد شائعات الوفاة تنفك عن ملاحقة الفنان المصري عادل إمام، 78 عاماً، الذي تعوّد على الخروج في كل مرة لينفي ذلك، مطمئناً الجمهور على صحته، ليبدو أنه ترك هذه المرة مهمة الرد على شائعة وفاته التي هزت مواقع التواصل الاجتماعي، إلى نقيب الممثلين المصريين، أشرف زكي، الذي أطل على وسائل الإعلام، ليؤكد أن «الزعيم» لا يزال حياً يُرزق، وأنه بصحة جيدة، نافياً بذلك ما عرضته وسائل التواصل الاجتماعي على اختلاف مشاربها، من أخبار تتعلق برحيل «الزعيم».

وقال: «تواصلتُ مباشرة مع عادل إمام، وهو يتمتع بالصحة والعافية»، منوهاً بأن نقابة المهن التمثيلية في مصر بدأت اتخاذ خطوات جادة لملاحقة مروّجي الشائعات التي تمسّ الحياة الشخصية لنجوم الفن.

التقارير التي تداولتها وسائل الإعلام أشارت إلى أن مصدر الشائعة هو صفحة موجودة على موقع «فيسبوك» منسوبة إلى الفنان عادل إمام، مبينةً أن مواقع التواصل الاجتماعي تعجّ بحسابات وهمية، تنطق بلسان «الزعيم» الذي لا يمتلك أصلاً أي حساب رسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، وفق تصريحات سابقة له، مستشهدةً أيضاً بتأكيدات نقيب الممثلين المصريين.

بوابتي-متابعات