صحافة

أبرز ماتناولتة الصحف الخليجية عن الشأن اليمني

بوابتي/متابعات

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

 

وتحت عنوان”الميليشيا بين فكي كماشة الشرعية في الحديدة” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية، إن قوات الشرعية اليمنية، واصلت أمس، التقدم في مدينة الحديدة، واقتربت من شارع جيزان آخر منافذ المدينة والميناء مع بقية المحافظات بعد أن سيطرت على المنفذين الشمالي والجنوبي.

 

وأفادت الصحيفة أن الجيش اليمني  سيطر على مستشفى 22 مايو، كما حرر مدينة جبن عاصمة المديرية، ودخل مديرية حرض بمحافظة حجة غرب البلاد واستكملت الشرعية تحرير مدينة دمت القديمة بمحافظة الضالع.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية ،إن القوات المشتركة واصلت تقدمها في مدينة الحديدة، حيث تدور معارك عنيفة مع عناصر الميليشيا في مدينة الصالح التي لا تبعد عن شارع جيزان أكثر من كيلومترين.

 

وحسب المصادر فإن المقاومة اليمنية توغلت داخل مدينة الحديدة من شارع الخمسين باتجاه مستشفى 22 مايو وسيطرت عليه، وفندق قصر الاتحاد بعد أن عزلت الميليشيا داخل أحياء المدينة، وتواصل تقدمها نحو آخر مدخل إلى المدينة والميناء ويربطها بمحافظتي حجة والمحويت، إذ إن السيطرة على هذا الطريق سيجعل قوات الشرعية تفرض سيطرة كاملة على المدينة والميناء وتمنع الإمدادات عن الميليشيا في داخل المدينة.

 

واهتمت صحيفة “الشرق الأوسط” بالحديث عن تأكيد محافظ الحديدة الحسن الطاهر، أن ميناء مدينة الحديدة الساحلية اليمنية لن يتوقف عن العمل مع تقدم الجيش الوطني الذي أطبق على الميليشيات الحوثية من كل الجهات.

 

ووفقا للصحيفة قال  “الطاهر”،إن«ميناء الحديدة سيظل يعمل في كل الظروف ولن يتوقف مع تقدم الجيش الوطني، والحكومة الشرعية حريصة كل الحرص على أن يستمر الميناء في العمل بكل طاقته، ولن تستطيع الميليشيات الانقلابية تعطيل الميناء أو وقف نشاطه بأي شكل من الأشكال، وذلك حسب الخطة العسكرية التي وُضعت للحفاظ على الميناء واستمرار مهامه في استقبال ما يفد إليه من بضائع ودعم إنساني».

 

ولفت إلى أن الجيش الوطني أطبق على الميليشيات الانقلابية من الجهات كافة، وبالتالي لم يعد بإمكان الانقلابيين القيام بأعمال عسكرية كبيرة؛ فمن الجهة الغربية لا يفصل الجيش والمقاومة الشعبية سوى كيلومترين عن مسجد المدينة، ونحو 5 كيلومترات من الجهة الشرقية، فيما تُركت الجهة الشمالية الشرقية مفتوحة لفرار مقاتلي الميليشيات قبل تقدم الجيش وتحرير المدينة.

 

وسلطت صحيفة “عكاظ” السعودية الضوء على أطلاق الجيش الوطني اليمني بإسناد تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية أمس (الإثنين) عمليتين عسكريتين جديدتين في محافظتي الضالع وحجة ضد مليشيا الحوثي، بالتزامن مع النجاحات الواسعة التي يحققها في محافظتي الحديدة والبيضاء.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري يمني قوله “، إن انهيارات متسارعة ضربت صفوف الحوثيين في الضالع، ما مكن قوات الشرعية من تطهير مديرية مريس بالكامل والسيطرة على مناطق الحقب وعرفاف وجبال ناصة المطلة على مديرية دمت التي فرت إليها المليشيات تاركة أسلحتها ومعداتها، وأعلن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين والسيطرة على مخازن أسلحة وآليات عسكرية.