أخبار اليمنصحافة

صحيفة بريطانية:أن دعوة واشنطن الى وقف الغارات الجوية أدى الى زيادة حدة القتال

بوابتي/متابعات

 

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية أن دعوة واشنطن إلى وقف كل الغارات الجوية في المناطق المأهولة أدى إلى زيادة حدة القتال في اليمن خلال الايام الأخيرة.

واوضحت الصحيفة في مقال للكاتب ريتشارد, أن”الهجوم على الحديدة مستمر منذ الأسبوع الماضي في محاولة من التحالف الذي تقوده السعودية للسيطرة على المدينة الحيوية الواقعة على ساحل البحر الأحمر”.

وأشارت إلى أنه بالرغم من أن الولايات المتحدة دعت إلى وقف كافة الأعمال العدائية في اليمن، إلا أن استمرار القتال فاقم من حدة الأزمة الإنسانية التي تمر بها البلاد إذ تقدر منظمة اليونيسيف عدد الأطفال الذين يعانون من سوء شديد بالتغذية بنحو 1.8 مليون طفل الذي يعد من أسباب زيادة عدد الوفيات بين الأطفال ليصل إلى 30 ألف طفل سنويا.

وتقول الصحيفة إن أصابع الاتهام لا تشير فقط إلى قوات التحالف لكنها أيضا تشير بقوة إلى الحوثيين ودورهم في عدم ايصال المساعدات للفئات الأكثر احتياجا وتفاقم الأوضاع.

ونقلت الصحيفة عن مبعوثة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قولها إنها كانت في زيارة لمستشفى الثورة في الحديدة الأسبوع الماضي وكان من السهل سماع أصوات القصف داخل المستشفى، مضيفة أن الأمر انتهى بقطع اتصالات المستشفى بكل ما حولها.

كما وصفت جولييت توما اليمن بأنها “جحيم الأطفال على الأرض”.