أخبار اليمن

تصريح جديد للمبعوث الاممي حول معارك الحديدة..ماذا قال؟

بوابتي/متابعات

قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، إن التصعيد العسكري في مدينة الحديدة، لا يساعد على استئناف المشاورات السياسية.

وأكد، غريفيث، في تصريح لصحيفة “نيويورك تايمز” إن ‏أي تصعيد عسكري هو أمر لا يساعد جهود استئناف العملية السياسية، وأضاف لا أحد يرغب في رؤية كارثة في ‎الحديدة غربي اليمن.

وكانت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية أطلقت عملية عسكرية جديدة، للسيطرة على مدينة الحديدة الساحلية ومينائها الاستراتيجي الواقعين تحت سيطرة الحوثيين، وأعلنت قوات الجيش، أنها سيطرت على عدة مناطق من الحديدة.

وأدى تصاعدت حدة القتال في اليمن بشكل كبير خلال الأسبوع الماضي، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية المريعة التي تقول الأمم المتحدة إنها يمكن أن تتحول إلى مجاعة.

ويأتي حديث المبعوث الأممي، عقب دعوات أممية ومسؤولين بالإدارة الأمريكية لـ”خفض التوتر والتصعيد” في اليمن، في حين تتصاعد وتيرة المعارك في الساحل الغربي لليمن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو إن بلاده تؤكد لكل الأطراف أنه “لا يمكن تحقيق نصر عسكري في اليمن”.

وحالت ثلاث دول في مجلس الأمن الأربعاء، دون صدور بيان يدعو إلى إنهاء الحرب في اليمن، مطالبة عوضاً عنه بتبني قرار متكامل يجلب طرفي النزاع إلى طاولة المفاوضات.