أخبار اليمنأخبار بوابتي

مصادر في الدفاع اليمنية تؤكد لــ “بوابتي” عن وجود سجون سرية لحزب الإصلاح بمأرب ورفض إداراتها التنظيمية للتوجيهات العليا

خاص – بوابتي

 

تزايدت التداعيات وردود الأفعال حول استدعاء محافظ مأرب سلطان العرادة للمثول أمام محكمة الجنايات الدولية بشأن الانتهاكات الإنسانية في المحافظة التي تضم أكبر تجمع أمني وعسكري ومدني في اليمن.

وأكدت مصادر عسكرية خاصة تعمل بوزارة الدفاع وجود سجون سرية تابعة لحزب الإصلاح في محافظة مأرب، تم إخفاء مئات من الأشخاص فيها دون أي تهم موجهة لهم ومعظمهم بذرائع واهية.

وأضافت المصادر” أن معظم هؤلاء المحتجزين في هذه السجون لم يحالوا إلى المحاكمة، ولم توجه لهم أي قضايا محددة، حتى أن أهاليهم لا يعرفون مصيرهم لأكثر من 3 سنوات”.

وأوضحت المصادر” أن تعليمات فورية عديدة كانت تطلقها وزارة الدفاع لأجهزة أمن مأرب للإفراج عن بعض الأشخاص غير أن هذه الأجهزة لا تتعامل مع تعليمات وزارة الدفاع، وتتجاهلها”.

وذكرت المصادر أيضا” أن تعليمات وتوجيهات المحافظ العرادة ذاته كانت لا تلقى قبولا لدى إدارة هذه السجون، حيث لا يتم الإفراج وقبول الأوامر إلا عبر شخصيات تنظيمية في حزب الإصلاح”.

وكان محافظ مأرب سلطان العرادة أعلن في وقت سابق من اليوم الجمعة  عن استعداده للمثول أمام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي أو أي محكمة يمنية، في حال تم إثبات وجود سجون سرية في محافظه مأرب تدار من قبل السلطات الأمنية بالمحافظة.