أخبار اليمنأخبار بوابتي

وكالة أخبار أمريكية تنقل شهادات مروعة عن تعذيب الحوثيين لمعتقلين في سجونهم

وكالات – بوابتي

 

نشرت وكالة أسوشييتد برس، الجمعة 7 ديسمبر 2018، تحقيقاً بشأن عمليات تعذيب مروعة ضد المدنيين اليمنيين في السجون الحوثية، نقلت فيه روايات صادمة حول أساليب تعذيب أودت بحياة الكثير من السجناء اليمنيين.

وقالت الوكالة، في تقرير صحافيا ترجمته إلى العربي وكالة خبر للأنباء اليمنية” إنها أجرت مقابلات مع 23 شخصاً ممن قبعوا في السجون الحوثية وتعرضوا للتعذيب على يد عناصر الميليشيا، كما أجرت الوكالة مقابلات مع 8 من أقارب المعتقلين، و5 محامين ونشطاء حقوقيين، وكذلك مع 3 ضباط أمن، ممن انخرطوا في عملية تبادل السجناء وقالوا إنهم شاهدوا آثار التعذيب على النزلاء.

وقد بدأت الوكالة تقريرها بالحديث عن المسعف اليمني فاروق بعقر، الذي عمل في مستشفى الرشيد، قبل أن تختطفه ميليشيا الحوثي وتسجنه وتعذبه لمدة 18 شهراً، بسبب تقديمه المعونة الطبية لجريح داخل مبنى المستشفى.

وقال بعقر: علقوني في زاوية غرفة معتمة، لا أرى فيها سوى أشكال قطط ميتة، وأصابع ممزقة… رأيت سجناء معلقين من أعضائهم التناسلية، وآخرين سكب عليهم الحوثيون مواد حارقة أدت إلى ذوبان جلودهم.

وحصلت الوكالة على فيديو مسرب لحوثيين وهم يعذبون السجناء من داخل سجون التعذيب السرية.

وقالت إن الفيديو أرسل إلى زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، لكنه لم يرد على الفيديو إطلاقاً.

وتؤكد هذه الروايات أهمية الاتفاق على تبادل الأسرى الذي تم التوصل إليه في السويد، يوم الخميس، في بداية محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بين المتمردين الحوثيين في اليمن والحكومة اليمنية. وكإجراء لبناء الثقة، اتفق الجانبان على إطلاق سراح عدة آلاف من السجناء، على الرغم من أنه لا يزال يتعين التوصل إلى تفاصيل.

كما نقلت الوكالة روايات عن شهود آخرين قالوا إن “الحوثيين وضعوهم في زنازين تحت الأرض، معصوبي الأعين، لأكثر من 22 يوماً، وضربوهم بقضبان حديدية”.

وأفاد شهود آخرون إن عمليات التعذيب شملت تعليق السجناء في أعلى غرف التحقيق بواسطة أصفاد حديدية لأيام عدة، بالإضافة إلى ضرب رؤوسهم بالجدران.

وأضاف آخرون: “كانوا يقدمون لنا طعاماً من الخبز اليابس، والخضروات القذرة المليئة بالحشرات والصراصير”.

علاوة على ذلك، أكد تحقيق الوكالة أن الكثير ممن تعرضوا للتعذيب أصبحوا مشلولي الحركة، ويتبولون ويتغوطون على أنفسهم، تماماً مثل حديثي الولادة.

ومن بين طرق التعذيب الأخرى جلد السجناء عراة، وتقليع أظافرهم، وتمزيق شعرهم، والوقوف فوق أجساد السجناء، وتذويب زجاجات بلاستيكية على رؤوس المعذبين وأرجلهم.

وأشارت الوكالة إلى أن أكثر من 18,000 مواطن يمني تعرضوا للسجن من قبل الحوثيين خلال السنوات الأربع الماضية، وأن أكثر من 1000 حالة تعرضوا للتعذيب في شبكة سجون سرية حوثية، ضمت مساجد وقلاعاً قديمة وكليات ونوادي.