الاربعاء 19 يونيو 2019
الرئيسية - منوعات - مصريتان مثليتان تعلنان زواجهما وتشعلان شبكات التواصل الأجتماعي
مصريتان مثليتان تعلنان زواجهما وتشعلان شبكات التواصل الأجتماعي
5c24bc5cd4375072178b45ac
الساعة 02:39 مساءً
نشرت الفتاتان، نوران الجندي وميرال مختار، اللتان أعلنتا زواجهما بشكل رسمي منذ أيام في كندا، مقطع فيديو عبر موقع "فيسبوك، توضحان فيه بعض التفاصيل وتردان على المهاجمين. وعرفت إحداهما نفسها للمتابعين، قائلة: "أنا نوران الجندي عندي 23 سنة مثلية الجنس، مصرية الجنسية، وبصنف نفسي كبنت"، مشيرة إلى أنهما لم يعطيا الحق لأي جريدة أو موقع أن ينشر أخبارا عنهما، وكشفت أن المنشور الذي أشهرت فيه زواجها موجود منذ شهر تموز، وشخص ما لا تعرفه أعاد نشر الفيديو. وقالت الفتاة الأخرى: "أنا ميرال مختار، 22 سنة، مثلية الجنس، مصرية، وبصنف نفسي كبنت"، مستنكرة محاولة البعض الوصول إلى أسرهما. وكانت ميرال قد أعلنت فى صفحتها على الفيسبوك، قصة حبها لصديقتها نوران ونيتها الزواج منها، مما أثار جدلًا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت إن قرارهما الزواج بمثابة تحقيق الحلم. https://www.youtube.com/watch?v=TTeFBRKsWqo&feature=youtu.be وقالت إحداهما وهي ميرال مختار في منشور عبر حسابها في"فيس بوك": "قصتنا بدأت حين تقابلنا وحبينا بعض من أول يوم". وكتبت الفتاة الأخرى التي تدعى نوران الجندي، قائلة: "لكل أصدقائي في الفيس بوك ، من لا يقبلني أنا وهي كما نحن ليتفضل بحذف نفسه من صفحتي، أنا مثلية الجنس ولا أعتبر ذلك عارا". وحققت منشورات الفتاتين رواجا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دخل آلاف النشطاء إلى صفحتهما لنقد هذا التصرف، حيث يحظر القانون في مصر زواج الأشخاص من الجنس الواحد ويترتب على ذلك العديد من العقوبات. وفي السياق ذاته، أكد الفقيه الدستوري المصري عصام الإسلامبولي، أن "تلك الجريمة النكراء لا تستند لأي نص شرعي أو تأصيل قانوني، مشيرا إلى أنها علاقة آثمة ومحرمة شرعا وقانونا"، بحسب وسائل إعلام مصرية. وشدد الإسلامبولي على أن هذا "من أعمال الفسق والفجور" ونشرها عبر صفحات "السوشيال ميديا" يحرض أيضا على الفسق والفجور.

آخر الأخبار