الجمعة 22 نوفمبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - موقف جديد للرئيس هادي من وثيقة حوار جده
موقف جديد للرئيس هادي من وثيقة حوار جده
الساعة 04:58 مساءً (متابعات خاصة)

تضاربت الأنباء حول التوقيع على إتفاقية جدة بين طرفي الحكومة الشرعية وما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، التي يصل الحديث عنها للأسبوع الخامس، وبرعاية المملكة العربية السعودية.

 



وأفادت اليوم الخميس مصادر مطلعة عن موقف للرئيس عبدربه منصور هادي من التوقيع والموافقة على الاتفاقية.

 

وأضافت المصادر رفض الرئيس عبدربه منصور هادي التوقيع على الاتفاقية بشكل كامل.

 

وكانت تحدثت أنباء خلال الساعات الماضية عن موافقة الحكومة الشرعية التوقيع على الاتفاقية، غير أن هذه الأنباء نفاها يوم أمس الأربعاء المتحدث الرسمي بإسم الحكومة راجح بادي، مؤكدا عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبرا ما يتم تداوله بهذا الشأن بأنه " عار عن الصحة " .

 

كما نفى بشدة ما يتم تداوله فيما يتعلق ببنود ومسودة الاتفاق، مؤكدا عدم صحة كل ما يتم تداوله بهذا الشأن واصفا إياها بالتسريبات المشبوهة.

 

وجدد ناطق الحكومة التأكيد على موقف الحكومة الشرعية الواضح والثابت من كل الثوابت الوطنية.

 

ولفت إلى ما تضمنه خطاب فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بمناسبة

العيد الوطني الـ 56 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، والذي أكد على ضرورة إنهاء التمرد على مؤسسات الدولة واستيعاب الجميع تحت سقف الثوابت الوطنية والشرعية والمرجعيات الثلاث.

 

وأشار إلى أن الموقف الحكومي كان وسيظل ملتزما بالثوابت الوطنية، ومعبرا عن احلام وتطلعات شعبنا في إنهاء أي انقلاب أو تمرد على الدولة ومؤسساتها، وأبوابها للحوار البناء مشرعة لبناء دولة العدل والقانون والشراكة.

 

وتقود المملكة العربية السعودية مبادرة لحل الأزمة القائمة بين الحكومة الشرعية من جهة وما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي من جهة أخرى، بعد تمرد الأخير بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيطرتها على العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.


آخر الأخبار