الثلاثاء 4 أغسطس 2020
الرئيسية - كتابات - في اليمن.. السعودية تزرع الحياة
في اليمن.. السعودية تزرع الحياة
الساعة 12:37 صباحاً


أحمد عوض

لا أحد يُشبه السعودية في قُدرتها على صناعة الحياة، رغم الحرب في اليمن ورُغم الدعم الذي يتحصّل عليه الحوثي من إيران وشُركائها في التطرّف إلاّ أن السعودية لازالت تُقاتل لتُحرر الأرض من مُريدي الموت لتزرع الحياة في أرضٍ أهلها يستحقون أن يجدوا حياةً جيّدة تُشبه الحياة التي يحياها أشقاؤهم في دول مجلس التعاون الخليجي.



تضافرت كل جهود من يقفون خلف الحوثي ليكون الخراب هو الأساس في حياة اليمنيين، فيما السعودية جعلت من (البرنامج السعودي لدعم وإعمار اليمن) و(مشروع مسام) أيادٍ تحرث الأرض في اليمن لتزرع للشعب اليمني حياةً جيّدة يستحقها هذا الشعب الطيّب..

في (البرنامج السعودي لدعم وإعمار اليمن) نرى المدارس والمُستشفيات والمُستوصفات والطُرق والموانئ والمطارات والمصانع تُشيّد في كُل أرضٍ يمنية يتم تحريرها، لتكون الحياة هي هدية السعودية لشعبٍ أنهكه انقلاب الحوثي وما قدّمه لليمنيين من موت، عندما نرى السفير محمد آل جابر يُشرف وبشكل شخصي ومُباشر على كُل خطوة إعمار في اليمن سنُدرك حينها أن القيادة السعودية لن تتخلى عن اليمن ولن تجعله يتحول إلى بؤرة يتجمع فيها داعمي الفوضى والخراب..

عندما نرى ما يقوم به جنودنا في (مشروع مسام) ودورهم البطولي في نزع الألغام من كل أرضٍ يتم تحريرها في اليمن لتكون رسالة السعودية نحنُ ننزع الموت لنزرع الحياة سيُدرك الجميع أن السعودية وطن يصنع الحياة في محيط أصبحت الفوضى والخراب هي الأصل فيه..

الجهود السعودية لإنقاذ ودعم اليمن لم تتوقف منذُ اندلاع الأزمة في 2014 والدعم تجاوز 16 مليار دولار، وآخر هذه الجهود هو (مؤتمر المانحين لليمن) الافتراضي والذي أقامته السعودية في ظل ظروف دولية دفعت الكثير من الدُول للتخلّي عن دورها تجاه الأزمات العالمية، ولكن السعودية أصرّت على إقامته لتجعل الآخرين في مواجهة مُباشرة مع التزاماتهم ووعودهم التي لم يُنفذوها، 500 مليون دولار هي دُفعة جديدة من السعودية ليكون للأمل بقية في اليمن..

 

أخيراً..

ستبقى السعودية في اليمن داعمةً لشعبها مُدافعةً عن حقهم في الحياة، وستستمر في إقامة مشروعات تنموية تجعل النور يتسلل لليمن ليُزيح الظلام، قد يكون ثمن هذه التضحيات باهظاً لكنها تضحيات واجبة ومُستحقة ليكون اليمن واحة سلام لشعبه ولجيرانه.

 


آخر الأخبار