الثلاثاء 7 يوليو 2020
الرئيسية - أخبار بوابتي - خوفا من أن يتركها زوجها.. مكسيكية تشق بطن مراهقة حامل للحصول على جنينها
خوفا من أن يتركها زوجها.. مكسيكية تشق بطن مراهقة حامل للحصول على جنينها
الساعة 01:53 مساءً (متابعات)

ألقت السلطات المكسيكية القبض على امرأة؛ بتهمة قتل مراهقة حامل؛ بهدف إخراج الجنين من رحمها والحصول عليه.

 



وقالت سلطات بلايا ديل كارمن، إن المرأة قامت بدعوة المراهقة الحامل إلى منزلها في بلدية سوليداريداد، وبعد ذلك قامت باحتجازها كرهينة داخل المنزل.

 

وأضافت أن المرأة قامت باستخدام حجر لضرب الفتاة على رأسها قبل أن تطعنها حتى الموت وتشق بطنها لإخراج الطفل من رحمها.

 

بعد ذلك، أخذت المرأة الطفل إلى المستشفى مدعية أنه طفلها، وقد كان المولود في حالة حرجة، لكن تمكن الأطباء من إنقاذه.

 

وفي وقت لاحق، عثرت شرطة بلايا ديل كارمن على بقايا الفتاة البالغة من العمر 17 عاما، التي كانت حاملا في شهرها السابع، داخل حقيبة على الرصيف.

 

ولم يذكر مكتب المدعي العام في كينتانا رو اسم القاتلة إلا باسم ”خوانيتا“، كما أنه لم يذكر اسم الضحية.

 

وقد وجهت السلطات إلى خوانيتا تهمة القتل.

 

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، فإن خوانيتا قتلت المراهقة لأنها عقيمة، وكانت تخشى أن يتخلى عنها زوجها إذا فشلت في إنجاب طفلها الأول للأسرة.

 

وشهدت جرائم القتل ضد النساء في المكسيك زيادة مؤخرا. ووفقا لبيانات حكومية صدرت الأسبوع الماضي، فقد كان شهر نيسان/ أبريل، هو الشهر الأكثر دموية في السنوات الخمس الماضية، حيث سجل 267 جريمة قتل.


آخر الأخبار