الاربعاء 25 نوفمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن -  حزب سلفي يدعو الشرعية لسحب الاتصالات من يد الحوثيين ( بيان)
 حزب سلفي يدعو الشرعية لسحب الاتصالات من يد الحوثيين ( بيان)
حزب الرشاد اليمني
الساعة 07:01 صباحاً (متابعات خاصة)

دعا حزب الرشاد السلفي في اليمن الحكومة إلى سحب سلاح الاتصالات من تحت سيطرة جماعة الحوثي، باعتباره أحد أهم وأخطر الأسلحة التي تستفيد منها في التحكم بالمعلومات وتوظيفها عسكريا.

جاء ذلك في بيان لفرع الحزب بمحافظة مأرب معلقا فيه على تطورات الأحداث التي تشهدها الساحة اليمنية عموما، ومأرب على وجه الخصوص، لا سيما الهجمات المتكررة لجماعة الحوثيين ومحاولاتها المستميتة لتفجير الأوضاع الأمنية داخل المحافظة.



وشدد الحزب على ضرورة الالتفاف حول السلطة المحلية بمحافظة مأرب وإسناد جهودها في أداء واجباتها ومسؤولياتها، والوقوف صفا واحدا مع الأجهزة الأمنية بالمحافظة لمتابعة المطلوبين والخلايا النائمة التي تسعى للإخلال بالأمن والاستقرار.

نص البيان:

يتابع حزب الرشاد اليمني بمحافظة مأرب بقلق بالغ، تطورات الأحداث التي تشهدها الساحة اليمنية عموما، ومحافظة مأرب على وجه الخصوص، لا سيما الهجمات المتكررة لمليشيا الحوثية الانقلابية ومحاولاتها المستميتة لتفجير الأوضاع الأمنية داخل المحافظة التي تأوي الملايين من النازحين ومحاولات المليشيا إقلاق السكينة العامة فيها، وإزاء كل ما سبق يؤكد الحزب على ما يلي:

– ضرورة الالتفاف حول السلطة المحلية بمحافظة مأرب وإسناد جهودها في أداء واجباتها ومسؤولياتها، والوقوف صفا واحدا مع الأجهزة الأمنية بالمحافظة لمتابعة المطلوبين والخلايا النائمة التي تسعى للإخلال بالأمن والاستقرار.

– يحيي الحزب مواقف قبائل محافظة مأرب في التصدي لكل محاولات النيل من أمن واستقرار المحافظة.

– يدعو الحزب الجميع إلى مساندة السلطات المعنية في تنفيذ الاحترازات الضرورية والطبية ضد جائحة كورونا، والإسهام في جهود السلطات الطبية في المحافظة للحد من تفشي الجائحة.

– يدعو الحزب الأجهزة المعنية في المحافظة إلى توفير المشتقات النفطية ومحاربة تهريبها وبيعها في السوق السوداء.

– يطالب الحزب السلطة المحلية بتكثيف محاربة الفساد والإخلال بالوظيفة العامة وتطبيق مبادئ الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص.

يطالب الحزب الجهات المعنية بمعالجة قضايا الشهداء والجرحى والنازحين.

– يدعو الحزب إلى سحب سلاح الاتصالات من يد المليشيات الحوثية، باعتبارها أحد أهم وأخطر الأسلحة التي تستفيد منها المليشيا في التحكم بالمعلومات وتوظيفها عسكريا.

– يثمن الحزب كل تضحيات وشجاعة الأبطال في كل الجبهات على مستوى البلاد الذين يسطرون أروع البطولات والتضحيات، ويخص بالذكر أبناء القوات المسلحة والأمن في محافظة مأرب ورجال القبائل الأوفياء المناضلين في مواجهة مشروع الإمامة بنسخته الحوثية، ويحث كل أبناء الشعب اليمني على مزيد من التعاضد والاصطفاف خلف المشروع الوطني الرافض للإمامة دفاعا عن النظام الجمهوري والمكتسبات الوطنية.


آخر الأخبار