السبت 8 أغسطس 2020
الرئيسية - منوعات - تشريح جثامين ضحايا كورونا يكشف مفاجآت.. ليس الفيروس وحده
تشريح جثامين ضحايا كورونا يكشف مفاجآت.. ليس الفيروس وحده
الساعة 09:58 مساءً (متابعات)

أكثر من 9 ملايين إصابة و493 ألف وفاة، هي آخر حصيلة لضحايا فيروس كورونا المستجد الذي يفتك بالبشر دون رحمة أو هوادة منذ شهر يناير الماضي، الأمر الذي جعل منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر وتعلن حالة الطواريء وتصنف الوضع بأنه تجاوز مرحلة الوباء وأصبح يصنف بالجائحة.

وبالرغم من أن الفيروس تركيزه الأساسي هو مهاجمة خلايا الرئتين والجهاز التنفسي، وهو أمر قاتل في حد ذاته، إذا لم يتم الحذر منه، فإن تشريح العديد من ضحايا الفيروس كشفت عن مفاجأة جديدة.



وذكرت أحدث الدراسات التي نشرت في مجلة "لانسيت" العلمية في 25 يونيو الماضي، والتي ألفها 12 باحثا، أن غالبية مرضى الفيروس التاجي يعانون من أعراض خفيفة، في حين يتعرض آخرون لمضاعفات خطيرة مثل متلازمة الضائقة التنفسية الحادة والمعروفة علميا باسم "Acute respiratory distress syndrome"، وهي نوع من الفشل التنفسي يتميز بسرعة ظهور الالتهاب المنتشر في الرئتين وحدوث جلطات كثيرة في الرئة، بالإضافة إلى وصمات الدورة الدورية، إصابة الكلى الحادة، عدم انتظام ضربات القلب، وهي التي ساهمت في ارتفاع معدل الوفيات.

ووفقًا لصحيفة "لوموند" الفرنسية، فإن دراسة تم إجراؤها من قبل أخصائي الطب الشرعي وعلماء الأمراض في قسم الطب الشرعي في المركز الطبي الجامعي هامبورج، كشفت عن المزيد، بعد تشريح جثث 12 متوفيا بكورونا.

وكشفت الدراسة عن حدوث جلطات الدم بشكل متكرر في الأوردة العميقة وفي الدورة الدموية الرئوية، وبعبارة أخرى تواتر مرتفع لمرض الانصمام الخثاري الوريدي في مرضى كورونا.
 


آخر الأخبار