الخميس 24 سبتمبر 2020
الرئيسية - بوابتي الرياضي - ركلتا جزاء من رونالدو تقودان يوفنتوس للتعادل 2-2 مع أتلانتا
ركلتا جزاء من رونالدو تقودان يوفنتوس للتعادل 2-2 مع أتلانتا
الساعة 02:47 مساءً (متابعات)

نفذ كريستيانو رونالدو ركلتي جزاء بنجاح تم احتسابهما بعد لمستي يد وكانت الثانية منهما في الدقيقة الأخيرة، ليتعادل يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم 2-2 مع ضيفه أتلانتا يوم السبت ويقترب من لقبه التاسع على التوالي.

 

ورفع المهاجم البرتغالي رصيده في الدوري إلى 28 هدفا هذا الموسم ليتقدم يوفنتوس بثماني نقاط على لاتسيو صاحب المركز الثاني قبل ست جولات على نهاية الموسم. ويتأخر أتلانتا بنقطة أخرى في المركز الثالث بعد أن حرمه المتصدر من تحقيق انتصاره العاشر على التوالي في الدوري.



وكانت لمستا اليد غير متعمدتين بشكل واضح لكن وفقا للوائح الحالية، لم يكن أمام الحكم بييرو جياكوميلي أي خيار سوى احتساب ركلتي الجزاء.

وكان القرار قاسيا على أتلانتا صاحب أقوى هجوم في الدوري الإيطالي والذي كان سيقفز إلى المركز الثاني ويقلص الفارق مع يوفنتوس إلى ست نقاط إذا خرج منتصرا.

واستبعد يوفنتوس، الذي خسر 4-2 أمام ميلان يوم الثلاثاء الماضي، ميرالم بيانيتش من تشكيلته ووجد نفسه في موقف المدافع سريعا أمام أتلانتا الجريء كالمعتاد.

ومنح دوفان زاباتا التقدم للفريق الزائر في الدقيقة 16 بعد أن فتح تبادل للكرة مع أليخاندرو جوميز ثغرة في دفاع يوفنتوس ليضع المهاجم الكولومبي الكرة في شباك الحارس فويتشيخ شتينسني.

وواصل أتلانتا الضغط على يوفنتوس في نصف ملعبه واستحوذ على الكرة بنسبة 58 بالمئة وسدد خمس كرات على المرمى مقابل واحدة لأصحاب الأرض في الشوط الأول، لكن قاعدة لمسة اليد أحبطته بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

وأرسل باولو ديبالا تمريرة عرضية لتصطدم الكرة بذراع مارتن دي رون، ورغم أنها كانت قريبة للغاية وكان ذراع المدافع الهولندي أمام صدره، أشار الحكم على الفور إلى علامة الجزاء.

وسجل رونالدو من ركلة الجزاء ليهز الشباك للمباراة السادسة على التوالي.

وأصبحت المباراة مفتوحة واستعاد أتلانتا تفوقه في الدقيقة 81 عندما أرسل لويس موريل تمريرة عرضية في منطقة الجزاء إلى رسلان مالينوفسكي الذي سيطر على الكرة قبل أن يسدد بقدمه اليمنى في شباك شتينسني.

لكن أتلانتا تعرض لصدمة أخرى حين وصل جونزالو إيجواين أولا إلى الكرة من ركلة ركنية لتصطدم بيد موريل.

ولم يكن أمام اللاعب الكولومبي أي وقت لإبعاد يده لكن بما أنها كانت مبسوطة، تعين على الحكم احتساب ركلة الجزاء ليسجل منها رونالدو في الدقيقة 90.

 


آخر الأخبار