السبت 8 أغسطس 2020
الرئيسية - أخبار بوابتي - عاصفة ردود أفعال منددة بالهجوم الحوثي على السعودية
عاصفة ردود أفعال منددة بالهجوم الحوثي على السعودية
الساعة 07:26 مساءً (متابعات)


 

أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الهجمات التى نفذتها الميليشيات الحوثية اليوم الأثنين ، بإطلاق أربعة صواريخ بالستية وسبع طائرات مفخخة بدون طيار، مستهدفين بها المدنيين والأعيان المدنية.



وأكد الأمين العام فى بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن هذه الأعمال العدائية المتعمدة المتكررة من قبل الحوثيين ضد الأهداف المدنية فى الداخل اليمنى ودول الجوار تمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية.

وأدان الحجرف، تزويد إيران للحوثيين بهذه الأسلحة فى انتهاك للحظر المفروض فى قرار مجلس الأمن 2216، مما يشكل تهديداً لأمن المنطقة واستقرارها، ويعيق التوصل إلى حل سياسى للأزمة فى اليمن.

وأشاد الحجرف بكفاءة وجاهزية قوات الدفاع الجوى الملكى السعودى التى تمكنت من اعتراض وتدمير الصواريخ البالستية والطائرات المفخخة بدون طيار قبل أن تصل إلى أهدافها، مؤكدا وقوف مجلس التعاون إلى جانب السعودية واليمن ، داعياً المجتمع الدولى لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم فى وجه هذه المحاولات المستمرة للحوثيين ومن يقف وراءهم لزعزعة الأمن والسلم فى المنطقة.

 

البرلمان العربي يدين

كما أدان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات، إطلاق ميليشيا الحوثي الانقلابية 7 طائرات دون طيار و4 صواريخ باليستية باتجاه المملكة العربية السعودية اليوم، والتي اعترضتها بنجاح قوات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة.

وقال رئيس البرلمان العربي، في بيان أصدره اليوم: إن تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة التي تحاول استهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، يؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تنفذ أجندات وسياسات النظام الايراني العدوانية، في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتقويض جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن مارتن جريفيث.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي بإلزام النظام الإيراني بوقف ممارساته وانتهاكاته، المتمثلة بتزويد ميليشيا الحوثي الانقلابية بالسلاح، والتي أكدها بوضوح التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة الصادر في الرابع من شهر يوليو الجاري، والذي أكد تورط النظام الإيراني المستمر في توريد الأسلحة والصواريخ الباليستية إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن، وانتهاكاته المستمرة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وأشاد رئيس البرلمان العربي بالكفاءة العالية لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة في التصدي لهذه الهجمات الإرهابية المتكررة، مثمناً عالياً الجهود التي يقوم بها التحالف لحماية المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، وإفشال الأهداف الخبيثة لهذه الأعمال الإرهابية، مؤكداً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة، ودعمه لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

 

 

الإمارات: أمنُنا كلٌّ لا يتجزأ

من جهتها أعربت دولة الإمارات عن إدانتها لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في السعودية من خلال طائرات مفخخة من دون طيار وصواريخ باليستية باتجاه المملكة، اعترضتها قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وجددت دولة الإمارات - في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي - تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين، والوقوف معها في صفٍّ واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كلٌّ لا يتجزأ، وأن أيّ تهديد أو خطر يواجه المملكة تعدّه الإمارات تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات والتهديدات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، ودليل جديد على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

التعاون الإسلامي يؤكد وقفه مع السعودية

إلى ذلك أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إطلاق ميليشيا الحوثى الإرهابية طائرات بدون طيار (مفخخة) وصواريخ باليستية باتجاه المملكة العربية السعودية، والتى تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن من اعتراضها وتدميرها.

وجدد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين -فى بيان نشرته اليوم الاثنين وكالة الأنباء السعودية "واس"- دعم المنظمة لجهود قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن، مؤكدًا وقوف وتضامن المنظمة التام مع المملكة فى كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذا الإرهاب الخطير.

وحمل العثيمين، ميليشيا الحوثى ومن يقف وراءها بالمال والسلاح المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإرهابية، التى تستهدف المدنيين داخل اليمن وفى دول الجوار.

 


آخر الأخبار