الاربعاء 30 سبتمبر 2020
الرئيسية - منوعات - ممرضة لبنانية تجسد معنى الإنسانية بما قامت به أثناء الإنفجار!
ممرضة لبنانية تجسد معنى الإنسانية بما قامت به أثناء الإنفجار!
الساعة 10:06 مساءً (وكالات)

تصدرت مواقع الأخبار والتواصل الاجتماعي ممرضة لبنانية باصرارها على انقاذ حياة ثلاثة أطفال “مواليد” في أحد المستشفيات التي تعرضت للدمار أثناء انفجار مرفأ بيروت مساء أمس الثلاثاء.

وظهرت الممرضة وهي تحتضن ثلاثة أطفال بين ذراعيها في أحد مكاتب مستشفى الروم الذي تعرض للدمار وسماعة الهاتف في أذنها وهي تحاول الاتصال لطلب النجدة بالرغم من أن شبكة الاتصالات انقطعت متأثرة بالانفجار العنيف.



المصور الصحفي الذي التقط الصورة “بلال جاويش” علَّق بقوله: “16 سنة من التصوير الصحفي والكثير من الحروب.. أستطيع أن أقول لم أرى كالذي رأيته اليوم في مستشفى الروم.. لفتتني هذه البطلة التي كانت تسارع للاتصال وهي ممسكة بثلاثة أطفال حديثي الولادة تحيطها عشرات الجثث والجرحى”.

واعتبر الكثير من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي ما قامت به الممرضة عملاً انسانياً نبيلاً وعظيماً، وأنها تمثل بذرة أمل وتعبر عن تمسك العاصمة اللبنانية بيروت وسكانها بالحياة والسلام.


آخر الأخبار