الاربعاء 30 سبتمبر 2020
الرئيسية - طب وصحة - لماذا نعاني من آلام الرقبة؟ وكيف نتخلص منها؟
لماذا نعاني من آلام الرقبة؟ وكيف نتخلص منها؟
الساعة 08:37 مساءً (متابعات)

الجلوس وراء المكتب والعمل لساعات طويلة من أبرز أسباب آلام الرقبة التي يعاني منها أغلبنا، لكن أحياناً قد يكون الأمر أخطر مما نتصور، خصوصاً إذا كان الألم مزمناً ومترافقاً مع أعراض أخرى.

إليك كل ما تريد معرفته عن آلام الرقبة وأسبابها، والحالات التي تستدعي تدخل الطبيب، وتلك التي تتطلب مجرد علاجات بسيطة في المنزل:



أسباب آلام الرقبة
في بعض الأحيان قد تسبب أنواع معينة من التمارين الرياضية آلاماً في الرقبة، كما قد تنتج تلك الآلام عن إصابة ما أو عن وضعيات خاطئة في الجلوس أو النوم، وغالباً ما يكون ألم الرقبة عرضاً بسيطاً يمكن تخفيفه في غضون بضعة أيام.

لكن، في حال استمر الألم لأكثر من أسبوع، أو كان شديداً أو مصحوباً بأعراض أخرى فقد يتوجب عليك استشارة الطبيب على الفور.  

سنستعرض عليكم أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى آلام الرقبة وكيفية التعامل معها:

شد وتوتر العضلات
يحدث الشد العضلي الذي يؤدي إلى آلام في الرقبة نتيجة وضعيات النوم الخاطئة، كما يسببه عدد من العوامل الأخرى أهمها العمل لساعات طويلة في المكتب دون تغيير وضعية الجلوس.

ممارسة التمارين الرياضية القاسية التي تضغط على الرقبة قد تُسبب كذلك شداً عضلياً، وأيضاً الإصابات التي قد تحدث نتيجة السقوط أو الحوادث الرياضية.


النوبات القلبية
قد يبدو ذلك غريباً، لكن في بعض الأحيان تكون آلام الرقبة واحدة من أعراض النوبات القلبية كما ورد في موقع Healthline الأمريكي.

وترافق آلام الرقبة في هذه الحالة مجموعة من الأعراض الأخرى، مثل ضيق التنفس والتعرق والغثيان والتقيؤ وآلام الذراع أو الفك.

فإذا تعرّض أحدهم لآلام الرقبة المصاحبة لتلك الأعراض فيتوجب عليه التوجه إلى المشفى أو طلب الإسعاف على الفور.

التهاب السحايا
التهاب السحايا هو التهاب في النسيج الرقيق المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي، وغالباً ما تكون آلام الرقبة أحد أعراضه.

وتترافق تلك الآلام مع أعراض أخرى مثل الحمى والصداع وتيبس الرقبة، ويعتبر مرض التهاب السحايا مرضاً قاتلاً، لذلك يجب التعامل مع أعراضه بسرعة والتوجه إلى المشفى على الفور عند الشعور بها.

أسباب أخرى لآلام الرقبة
هناك عدة أمراض أخرى قد تكون آلام الرقبة أحد أعراضها مثل التهاب المفاصل الروماتويدي على سبيل المثال.

من أسباب آلام الرقبة أيضاً ترقق العظام الذي يضعف العظام ويمكن أن يؤدي إلى كسور صغيرة تحدث غالباً في اليدين أو الركبتين، لكنها من الممكن أن تحدث في الرقبة أيضاً مسببة آلاماً شديدة.

الألم العضلي الليفي على صعيد آخر هو حالة تسبب آلاماً في العضلات في جميع أنحاء الجسم، خاصةً في منطقة الرقبة والكتف.

ومع التقدم في العمر، يمكن أن يصاب البعض بداء الفقار أو هشاشة العظام في الرقبة، الأمر الذي يسبب آلاماً في تلك المنطقة.

عندما يبرز القرص، كما هو الحال من صدمة أو إصابة، قد يضيف ضغطاً على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب. وهذا ما يسمى القرص العنقي المنفتق، المعروف أيضاً باسم القرص المنزلق.

وفي حالات نادرة يحدث تصلب الرقبة أو الألم بسبب التشوهات الخلقية أو الالتهابات أو الأورام أو سرطان العمود الفقري.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟
إذا استمرت آلام الرقبة لمدة تتجاوز الأسبوع يتوجب عليك زيارة الطبيب، خصوصاً إذا ترافق الألم مع أحد الأعراض التالية: (نتوء في الرقبة، حمى، صداع، تورم الغدد، غثيان، تقيؤ، صعوبة في البلع أو التنفس، وهن عام، خدر وتنميل، عدم القدرة على تحريك ذراعيك أو يديك، عدم القدرة على لمس صدرك بواسطة ذقنك، خلل في المثانة أو الأمعاء).

وفي حال تعرّضت لحادث أو سقطت وشعرت بآلام في رقبتك إثر ذلك، يتوجب عليك طلب الرعاية الطبية على الفور.
في حال زرت الطبيب لتبيان أسباب آلام الرقبة سيجري لك فحصاً بدنياً كاملاً، وعليك إخباره بتفاصيل الأعراض التي تشعر بها، إذ من الممكن أن يطلب منك تحليل الدم، وأشعة سينية، و فحوصات بالرنين المغناطيسي.

كذلك يتوجب عليك إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها والتي لا تستلزم وصفة طبية، إلى جانب إخباره أيضاً بأي إصابات أو حوادث تعرضت لها مؤخراً.

لا شك أن علاج آلام الرقبة يعتمد على التشخيص، لذلك لا توجد طريقة سحرية تستطيع بمفردك التخلص فيها من هذه الآلام إذا كانت مزمنة ومصاحبة لأعراض أخرى.

وبناء على نتائج الفحص قد تتم إحالتك إلى طبيب مختص لتتلقى العلاج الذي قد يكون علاجاً طبيعياً يشمل تمارين التمدد، أو قد يكون عبارة عن مسكنات آلام أو حقن الكورتيكوستيرويد أو مرخيات العضلات أو المضادات الحيوية إذا كان لديك عدوى أو غيرها.

وتشمل العلاجات البديلة لآلام الرقبة: (العلاج، العلاج بتقويم العمود الفقري، التدليك، تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد "TENS").

ومن المهم أن تتأكد من رؤية محترف مرخص عند استخدام العلاجات البديلة.

علاج آلام الرقبة في المنزل
وفقاً لما ورد في موقع Medical News Today إذا كنت تعاني من آلام أو تصلب بسيط في الرقبة بسبب وضعيات النوم أو الجلوس الخاطئة، فاتبع هذه الخطوات البسيطة لتخفيفها:

عرّض رقبتك لقطع من الثلج، بعد ذلك عرّضها للحرارة عن طريق أخذ حمام ساخن أو وضع كمادة دافئة.

تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

خذ إجازة لبضعة أيام من ممارسة الرياضة والأنشطة التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض، ولا تقم برفع الأشياء الثقيلة. وعندما تستأنف نشاطك الطبيعي، افعل ذلك ببطء حتى تخف الأعراض.

حاول تغيير وضعية نومك وجلوسك بحيث تصبح مريحة أكثر.  

احصل على تدليك لطيف للرقبة.

استخدم وسادة خاصة للرقبة للنوم.

تجنب رياضات رفع الأثقال

مارس تمارين التمدد مثل اليوغا

لا تستخدم دعامة الرقبة من دون موافقة طبيبك، إذا لم تستخدمها بشكل صحيح فقد تزيد الأعراض سوءاً.


آخر الأخبار