الأحد 27 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - صحفي اقتصادي يكشف سبب تدهور الريال اليمني رغم سحب البنك المركزي من الوديعة السعودية
صحفي اقتصادي يكشف سبب تدهور الريال اليمني رغم سحب البنك المركزي من الوديعة السعودية
الساعة 05:54 مساءً (متابعة خاصة)

 

كشف الصحفي اليمني والمحلل الاقتصادي وفيق صالح سبب تدهور الريال رغم سحب البنك من الوديعة السعودية.



وقال صالح في منشور له على الفيسلوك رصده محرر موقع بوابتي إنه "خلال اليومين الماضيين أعلن البنك المركزي في عدن وصول الموافقة على سحب الدفعة ٣٨ من الوديعة السعودية بنحو ٦١ مليون دولار، لتغطية احتياجات المستوردين من العملة الصعبة"

 

وأشار الى أن المجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة قال إن هذه الدفعة من شأنها أن تساعد على سحب ٤٠ مليار ريال من الكتلة النقدية الجديدة، وبالتالي سيزداد الطلب على الريال وسيساعد على تهدئة السوق والمضاربة بالعملة

 

واستطرد : لكن ماحدث أنه بعد يوم واحد من هذا الإعلان ازدادت قيمة الدولار مقابل الريال، حتى وصل اليوم الأربعاء إلى ٧٩٠ ريالا،مقتربا من حاجز ال ٨٠٠ ريال للدولار الواحد، ووصل سعر الريال السعودى إلى ٢٠٠ ريال

 

وأضاف : يعتقد البنك المركزي والحكومة الرشيدة أنه بمجرد الإكتفاء بهذه الخطوة، دون اتخاذ سياسة نقدية واضحة والعمل على حماية الريال من الانهيار عبر اتخاذ خطوات عديدة تحافظ على توفر العملة الصعبة في السوق المحلية وتمنع هجرة الدولار خارج اليمن، سيهدئ من تقلبات أسعار الصرف وانهيار الريال

 

وأكد أن السياسة النقدية للبنك المركزي، منذ فترة طويلة دخلت في موت سريري، وفقد البنك قدرته على التحكم بالعملية المصرفية في البلاد وتحديد قيمة الريال مقابل العملات الأجنبية، حتى أصبح المضاربون بالعملة هم من يديرون أنشطة القطاع المصرفي ويتحكمون في تحديد قيمة العملة في السوق المحلية، صعودا وانخفاضا

 

قال إن الإدارة الحالية للبنك المركزي في عدن، لم تقم بأدنى مهامها في حماية قيمة الريال، منذ جرى تعيين المحافظ الحالي أحمد عبيد الفضلي، الذي جاء به هادي من وزارة المالية بعد أن حولها إلى هيكل فارغ، مجردة من أبسط مهامها الإدارية والمالية، على العكس ما كنا نتابع ونلاحظ من نشاط مستمر للإدارة السابقة في البنك المركزي.


آخر الأخبار