الخميس 22 اكتوبر 2020
الرئيسية - علوم وتكنولوجيا - دراسة: حمى الضنك قد توفر مناعة ضد كورونا
دراسة: حمى الضنك قد توفر مناعة ضد كورونا
الساعة 09:08 مساءً (متابعات)

أشارت دراسة حديثة أجراها أستاذ من جامعة ”ديوك“ بالولايات المتحدة، إلى أن المصابين بحمى الضنك تتولد لديهم مناعة ضد فيروس كورونا المستجد.

وحللت الدراسة، التي قادها الباحث ميغيل نيكوليليس، تفشي فيروس كورونا في البرازيل، وقارنت توزيعه الجغرافي بانتشار حمى الضنك في عامي 2019 و 2020.



ووجدت الدراسة أن الأماكن التي تقل فيها معدلات الإصابة بالفيروس التاجي وشهدت تباطؤاً في نمو الحالات، كانت أماكن سجلت أعدادا كبيرة من حالات حمى الضنك في العامين الماضيين.

وقالت الدراسة إن ”هذا الاكتشاف المذهل يثير الاحتمال المثير للاهتمام للتفاعل المناعي المتبادل بين الأنماط المصلية لفيروس حمى الضنك وفيروس سارس- CoV-2“.

ويعتبر SARS-CoV-2 هو فيروس كورونا المسبب لمرض Covid-19 ، والأنماط المصلية لفيروس flavivirus هي أجسام مضادة لفيروس حمى الضنك.

وأضافت الدراسة أنه ”إذا ثبتت صحة هذه الفرضية، فقد تعني أن الإصابة بحمى الضنك أو التحصين بلقاح فعال وآمن لحمى الضنك، يمكن أن ينتج مستوى معيناً من الحماية المناعية ضد فيروس كورونا“.

وقال الباحث نيكوليليس لوكالة ”رويترز“، إن دراسات سابقة أظهرت أن الأشخاص الذين تكون لديهم أجسام مضادة لحمى الضنك في دمائهم يمكن أن يسجلوا نتيجة إيجابية خاطئة عند اختبار الأجسام المضادة لـ Covid-19 حتى لو لم يكونوا مصابين بفيروس كورونا.

وأضاف: ”يشير هذا إلى وجود تفاعل مناعي بين فيروسين لم يكن أحد يتوقعه، لأن الفيروسين ينتميان إلى عائلتين مختلفتين تماماً“ ، مضيفاً أن ”هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات الصلة“.

ووجد الفريق البحثي وجود علاقة مماثلة بين تفشي حمى الضنك والانتشار البطيء لمرض COVID-19 في أجزاء أخرى من أمريكا اللاتينية وكذلك آسيا والجزر في المحيط الهادئ والمحيط الهندي.

يذكر أن البرازيل لديها ثالث أعلى إجمالي في العالم من الإصابات بـ COVID-19 مع أكثر من 4.4 مليون حالة، بعد الولايات المتحدة والهند.


آخر الأخبار