الخميس 22 اكتوبر 2020
الرئيسية - أخبار بوابتي - الأمم تدق ناقوس الخطر: اليمن يعيش نقطة تحول فاصلة
الأمم تدق ناقوس الخطر: اليمن يعيش نقطة تحول فاصلة
الساعة 10:16 مساءً (متابعات)

 

حذرت الأمم المتحدة من مجاعة قد تحدث في اليمن وقد لا تتمكن من استيراد الغذاء بسبب نفاد احتياطي النقد الأجنبي.



وقالت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إن اليمن يعيش نقطة تحول فاصلة حيث يتسبب النزاع والمشكلات الاقتصادية في دفع البلاد نحو حافة المجاعة ويهدد بتقويض المكاسب التي تحققت من خلال العمل الإنساني خلال السنوات القليلة الماضية، مشيرة إلى أن العملة اليمنية فقدت نحو 70% من قيمتها منذ بداية الصراع.

وقال بيان لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن "العملة اليمنية فقدت  25 في المائة من قيمتها في عام 2020 وحده - و نحو 70 في المائة من قيمتها مقارنة بما كانت عليه قبل الحرب. ونظراً لأن احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية أوشكت على النفاذ، فقد لا تتمكن اليمن من استيراد المواد الغذائية".

من جانبه، قال ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "إن أزمة اليمن أزمة من صنع الإنسان وحلها بيد الإنسان أيضاً. وكل ما نحتاج إليه هو إتاحة الوصول والتنقل داخل البلاد والتمويل والتوصل للسلام. فقد نجحنا خلال عام 2018 في إنقاذ اليمن من السقوط، ويمكننا فعل ذلك مرة أخرى، إذا توفر لدينا التمويل وإمكانية الوصول."

وأشار بيان البرنامج الأممي "إلى أن الأوضاع في اليمن قد تدهورت إلى أسوأ مما كانت عليه في عام 2018؛ حيث يعاني أكثر من 20 مليون شخص في اليمن من انعدام الأمن الغذائي، ويحتاج 13 مليون شخص إلى مساعدات غذائية من برنامج الأغذية العالمي لتلبية احتياجاتهم اليومية، ويتعرض ثلاثة ملايين شخص آخرين لخطر تفشي الجوع مع انتشار جائحة كورونا في جميع أنحاء اليمن دون رادع".


آخر الأخبار