الثلاثاء 20 اكتوبر 2020
الرئيسية - كتابات - سلمان عسكري يكتب: قيادات خانوا اليمن وارتهنوا للمال القطري التركي
سلمان عسكري يكتب: قيادات خانوا اليمن وارتهنوا للمال القطري التركي
الساعة 01:12 صباحاً (الوطن السعودية)

 سلمان عسكر

تواصل بعض القيادات في الحكومة الشرعية تنصلها من واجباتها، والانحياز إلى التمرد وخيانة اليمن، من أجل المال القطري التركي.



حيث جاءت تصريحات من جانب مسؤولين وضعوا أيديهم في أيدي أعداء الوطن، انطلقت بعد لقاءات وزيارات واجتماعات مع أطراف قطرية إيرانية تركية، متجاهلين عهودهم التي عاهدوا اليمنيين عليها، بعد أن وجدوا في أرض الدوحة إغراءات بالشقق والفلل والرواتب الشهرية التي صرفتهم عن أداء رسالتهم، وانحيازهم لمثلث الشر.

 

عقارات موزعة

جاءت هذه الخيانات على فترات متتابعة، بعد خداع بعض القيادات الشعب بمقاومتهم وحراكهم ووقوفهم مع اليمن، لتكشف الحقائق عكس ما كانوا يقولون.

وتم كشف عدد من أولئك الخونة بأنهم يمتلكون عقارات كبيرة موزعة بين الدوحة وتركيا، فضلا عن أموال نهبوها من مواقع كانت تحت مسؤولياتهم ليشتري البعض منهم الفلل والشقق في مواقع أخرى خارج تركيا وقطر في محاولة لإبعاد الشبهة عن استرزاقه من القضية اليمنية.

وفيما يلي تصريحات متناقضة لبعض هؤلاء الخونة مع واقع أفعالهم كانوا قد صرحوا بها في فترات سابقة، ومنها:

 

حمود المخلافي

2015: أدعو قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لمساندة الشرعية في اليمن تكثيف الضربات ضد ميليشيات الحوثي وصالح في مدن تعز وأب وإقليم الجند.

2020: كشفت وثيقة أن هناك توجيها من وزير خارجية قطر إلى سفير الدوحة بسلطنة عمان بمنح حمود المخلافي مبلغ اثنين مليون دولار شهريا من قطر لإفشال التحالف العربي.

عبدالعزيز جباري (نائب رئيس البرلمان اليمني ومستشار الرئيس عبدربه منصور هادي)

- الحوثيون ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا مجرد أدوات لتنفيذ مشاريع توسعية في بلاد العرب

- هاجم جباري المملكة العربية السعودية في لقائه مع قناة الجزيرة القطرية، واتهم الرياض باحتجاز قيادات الدولة.

 

 

 

 


آخر الأخبار