الأحد 1 نوفمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - التحالف يرحب باتفاق تبادل الأسرى ويؤكد رغبة الأطراف بتنفيذ اتفاقية استكهولم
التحالف يرحب باتفاق تبادل الأسرى ويؤكد رغبة الأطراف بتنفيذ اتفاقية استكهولم
الساعة 09:54 مساءً

بوابتي/ متابعات

رحب التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن باتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين.



وأكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، أن "اتفاقية الأسرى امتداد لاتفاق ستوكهولم".

وقال المالكي، خلال مؤتمر صحافي في الرياض مساء الأحد، إن "الحكومة اليمنية ستطلق 681 أسيراً والحوثيون سيطلقون 400".

وقال المالكي، إن "الحكومة اليمنية ستطلق 681 أسيراً والحوثيون سيطلقون 400". كما أضاف أن "اتفاق تبادل الأسرى في اليمن إنساني بحت".

 

وأضاف ان الاتفاق يتضمن "إطلاق سراح 15 جندياً سعودياً و4 سودانيين ضمن اتفاق تبادل الأسرى".

وأوضح أن "الصليب الأحمر سيشرف على عملية تبادل الأسرى في اليمن".

 

إلى ذلك شدد على أن "التحالف ينظر بإيجابية لاتفاقية تبادل الأسرى في اليمن"، مؤكداً أن "الأولوية القصوى للتحالف هي استعادة الأسرى بأسرع وقت ". مشيرا  إلى أن "هناك رغبة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن اليمن".

وكانت لجنة شؤون الأسرى المنبثقة عن اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيات الحوثي اتفقت برعاية من مكتب المبعوث الأممي على تبادل الإفراج عن 1081 أسيرا ومعتقلا من الطرفين.

 

وأوضح مصدر حكومي أن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مساء السبت، يشمل الإفراج عن 681 أسيرا حوثيا مقابل إطلاق سراح 400 أسير تابع للشرعية والتحالف لدى ميليشيات الحوثي.

 

وأعلنت الحكومة اليمنية الشرعية، الأربعاء، أن فريقا حكوميا سيتوجه إلى مدينة جنيف السويسرية، للمشاركة في اجتماع مع ميليشيات

 

كما أفاد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، في إحاطة أمام مجلس الأمن، الثلاثاء الماضي، أنه من المتوقع "أن يلتقي الطرفان هذا الأسبوع في سويسرا لمتابعة نقاشاتهما حول تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى".

 

وتتهم الحكومة الشرعية، ميليشيات الحوثي بعرقلة اتفاق تبادل الأسرى الموقع عليه في فبراير الماضي، بالعاصمة الأردنية عمان، برعاية الأمم المتحدة، ودعت الحكومة مرارا إلى تبادل شامل للأسرى والمختطفين مع ميليشيا الحوثي تنفيذاً لاتفاق السويد.

 

وكان مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر، أعلن أن الاجتماع الثالث للجنة تبادل الأسرى والمحتجزين في العاصمة الأردنية عمان، خرج بالموافقة على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى والمحتجزين منذ بداية النزاع في اليمن، لكن لم يتم التنفيذ حتى الآن.

 

وتقدر منظمات حقوقية وجود أكثر من 10 آلاف مختطف لدى ميليشيات الحوثي، وذلك في نحو 270 سجنا خاضعا للميليشيات في أماكن سيطرتها.


آخر الأخبار