2019/08/21
مجلس النواب يفرض على الرئيس هادي نقاط تتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة(تفاصيل)

كشفت مصادر مطلعة اليوم الأربعاء مقربة من هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني، عن قرارات سيتخذها المجلس، حيال الأحداث الأخيرة في العاصمة المؤقتة عدن، ومحافظة أبين، وتداعيات انقلاب ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

وذكرت المصادر" أن المجلس سيضغط بقوة وبشكل دستوري على استبعاد دولة الإمارات من التدخل والمشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية.

 

وأصدرت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني في وقت سابق من اليوم الأربعاء بيانا هاما بشأن الأوضاع والمستجدات في اليمن.

 

وطالبت الهيئة في البيان الرئيس عبدربه منصور هادي باستخدام صلاحيته لمراجعة العلاقات مع التحالف العربي.

 

ووقفت هيئة رئاسة مجلس النواب في اجتماعها، اليوم، على تطورات الأوضاع في محافظتي عدن وابين وما حدث من استهداف لمؤسسات الدولة وتكريس واقع جديد من الانقسام السياسي والمجتمعي واستهداف المواطنين على أسس جهوية وسياسية وما جرى من اعتدى على مؤسسات الدولة ومقراتها المختلفة وتجاوز للنظام والقانون واعتداء على السلم الاجتماعي والسكينة العامة والحقوق والحريات وما نتج عن ذلك من اقتحام للمنازل ونهبها وقتل وتشريد قامت به مليشيات ما يعرف بالمجلس الانتقالي المدعوم من دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وأكدت هيئة رئاسة مجلس النواب في اجتماعها برئاسة رئيس المجلس سلطان البركاني وقوفها مع الشرعية الدستورية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، و إجراء مصالحة وطنية شاملة تعيد بناء مؤسسات الدولة وتوقف المآسي الإنسانية التي تعيشها بلادنا وشعبنا منذ انقلاب مليشيات الحوثي.

 

وطالبت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي باستخدام صلاحيته الدستورية بمراجعة العلاقات مع التحالف العربي لاستعادة الدولة.. محذرة من مغبة انحرافه عن أهدافه من معركة استعادة الدولة إلى التماهي مع مشاريع صغيرة.

 

وعبر البيان عن ادانته لما قامت به المجاميع المسلحة التابعة لما يعرف بالمجلس الانتقالي من سيطرتها على مؤسسات الدولة وتكلف الحكومة بالتصدي له ومواجهه التمرد المسلح بكل الوسائل التي يخولها الدستور والقانون وبما يحقق إنهاء التمرد وتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن .

 

 

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابتي www.bawabatii.com - رابط الخبر: https://www.bawabatii.com/news247763.html