الاربعاء 21 اكتوبر 2020
العلاقة بين ورقة العملة القديمة في صنعاء واسطوانة غاز الطبخ من مارب
الساعة 03:02 مساءً
عامر عبدالوهاب عامر عبدالوهاب

 

يكتب تحليلا للعلاقة بين ورق العملات القديمة التي يكومها ويتعامل بها الحوثي في المناطق التي تحت سيطرته وبين اسطوانة غاز الطبخ الذي يشتريها من مارب.

بحسب شرح عامر عبدالوهاب، فإن خبراء النقد الحوثيين أو الإيرانيين أو اللبنانيين قد وجهوا ضربة قاصمة لحكومة الشرعية اليمنية ولسكان البلاد في المناطق التي تتبع الشرعية.

ربما ضربة هؤلاء الخبراء النقديون، أشد فتكا من قصف الأحياء السكنية والدرونز والصواريخ الباليستية.

لبنان وإيران، تعيشان في ظروف سيئة وحصار وحروب منذ ثمانينيات القرن الماضي، وقد اكتسبوا مهارات وحيل في المضاربات المالية والتهريب والتعاملات المريبة والغالب بأن مثل هذه الجرأة والتعقيد فوق طاقة خبراء النقد القادمون من كهوف صعدة والمحيطون بعبدالملك الحوثي.

هل يمكن لخبراء النقد في جانب الشرعية والتحالف أن يدرسوا العلاقة بين أوراق بنكنوت العملة القديمة المتراكمة في صنعاء واسطوانة غاز الطبخ القادمة من مارب؟

وهل معهم حلا لهذه المشكلة بالذات أو حلولا شاملة حرفية ومهنية لضرب انفصام ورقة البنكنوت في اليمن؟

والآن إلى فكرة عامر عبدالوهاب

#الحوثي يشتري الدبة الغاز من #مارب ب 1200 ريال جديد

ويبيعها في #صنعاء ب 7000 مشطط

وصرف السبعة ألف مشطط ب 12000ريال جديد و ينزل يشتري بها عشر دبات غاز ،

وباعهن في صنعاء ب 70000 مشطط

وصرفها ب 120000 ريال جديد ،

ونزل يشتري بها مئة دبه غاز وباعهن ب 700000 الف مشطط ويقوم يصرفها ب مليون وميتين الف جديد ،

ونزل يشتري بها الف دبة غاز

وباعهن في صنعاء بسبعة مليون مشطط

وصرفها ب 12 مليون جديد واشترى بها

عشرة الف دبة غاز و باعهن في صنعاء بسبعين مليون ريال مشطط

و قام يصرف المشطط بمئة وعشرين مليون ريال جديد ،

ونزل #مأرب يشتري بها مئة الف دبة غاز

وباعهن في صنعاء بسبعمائة مليون ريال مشطط وقام صرفها بمليار وميتين مليون ريال جديد ،

ونزل يشتري بها مليون دبة عاز وباعهن في صنعاء بسبعة مليار ريال مشطط

وقام صرفها ب 12 مليار ريال جديد

وتستمر الحكاية


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار