“تحقيقات الطيران” تكشف حقيقة سقوط طائرة سعودية في بريطانيا

125

تفاعل مكتب تحقیقات الطیران السعودي مع أنباء جرى تداولھا خلال الساعات الماضیة، بشأن تعرض طائرة سعودية لحادث طیران بأحد مطارات بريطانیا.

وأوضح المكتب، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، أن الأنباء المتداولة لا أساس لها من الصحة.

وكانت مواقع صحفیة قد تداولت أخبارا مفبركة تفید بتعرض طائرة سعودية، على متنها 4 أشخاص، للسقوط بمطار بلاكبوش البريطاني في الساعة الثانية من ظهر أمس الجمعة (11 مايو 2018)، زاعمة أن المكتب عين ممثلا معتمدا لمساندة التحقيقات البريطانية في الحادث.

يذكر أن طائرة سعودية خاصة تحطمت أثناء هبوطها بمطار بلاكبوش في بريطانيا نهاية شهر يوليو/تموز 2015، مما أدى إلى احتراقها ووفاة ركابها الثلاثة وقائدها.

وأوضح المدير العام لمكتب تحقيقات الطيران الكابتن إبراهيم بن سلمان الكشي أن نتائج التحقيق في الحادث الذي يجريه مكتب تحقيقات حوادث الطيران البريطاني، ويشارك فيه ممثل معتمد من مكتب تحقيقات الطيران السعودي، تضمنت بحسب التقرير المبدئي لفريق التحقيق في الحادث عددا من النقاط جاء من أبرزها، اقتراب الطائرة عند بداية مدرج الهبوط على سرعة 150 عقدة في حين أفاد مصنع الطائرة وبحسب المعطيات المتوفرة من مشغل الطائرة بأن السرعة المناسبة للهبوط هي 108 عقدة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.