أخبار بوابتي

اتفاق مع ولي العهد السعودي على إطلاق سراح رجل الأعمال يمني الأصل “العمودي”

محمد حسين العمودي

قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم الأحد 20 مايو / أيار، إنه أجرى مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خلال الساعات الماضية، لإطلاق سراح الملياردير السعودي محمد حسين العمودي.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، فقد أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أنه قدم طلبا لولي العهد بضرورة إطلاق سراح الملياردير محمد حسين العمودي من مركز التوقيف في السعودية.

وقال رئيس الوزراء، خلال خطاب أمام حشود من الجماهير، إن “ولي العهد وافق على إطلاق سراح العمودي، ومغادرته معي ولكن أخبرتُ في منتصف الليل أنه بسبب بعض الإجراءات سيؤخر إطلاق سراحه إلى أجل محدد”.

وأضاف أنه يتوقع أن يقع ذلك في أقرب وقت، مشيرا إلى أن “قضية الشيخ (العمودي) قضية لكل الإثيوبيين”، وفقا للوكالة.

وذكرت الوكالة أن الملياردير محمد حسين العمودي واحد من الشخصيات الداعمة للمشروع الوطني والإنساني في البلاد، بالإضافة إلى تبرعه ضمن حملة تمويل سد النهضة، إذ قدم 1.5 مليار بر إثيوبى (88 مليون دولار) للحكومة الإثيوبية لصالح بناء السد في سبتمبر/أيلول 2011.

وقد تم اعتقال الرجل الذي يعد من أكبر رجال الأعمال السعوديين ثروة، عام 2017 بسبب قضايا فساد من قبل لجنة مكافحة الفساد في المملكة.

والعمودي، 71 عاما، من مواليد إثيوبيا عام 1946، ابن رجل أعمال يمني وأم إثيوبية، هاجر إلى السعودية في سن المراهقة حيث صار مواطنا سعوديا في ستينيات القرن الماضي.

وتقدر ثروته بنحو 13.5 مليار دولار ويعمل بشركاته نحو 40 ألف شخص، وصنف ثاني أغنى رجل عربي حسب مجلة فوربس الأمريكية عام 2008. .